الاخبار

منتدى جمعية ماجستير العلوم الإدارية يناقش تطوير القطاع العام

أقامت جمعية خريجي الدراسات العليا بمدرسة العلوم الإدارية جامعة الخرطوم منتداها الخامس تحت عنوان "نماذج النضج والتقييم وتطوير الأداء في القطاع العام والوحدات الاقتصادية"، وقدم المنتدى الخبير المحاسبي والمصرفي الأستاذ حمد الصادق سليمان عضو مركز دبي للتحكيم الدولي، وذلك الخميس 10 أكتوبر 2019م بقاعة البروفيسير دفع الله الترابي بكلية الهندسة. بحضور عميد مدرسة العلوم الإدارية الدكتور ياسر موسى، والأمين العام للجمعية دكتورة رانيا مأمون ومشاركة مجموعة من الخبراء والباحثين المتخصصين في مختلف المجالات.

وأكد نائب رئيس جمعية ماجستير إدارة الأعمال MBA الدكتور عاطف أن الجمعية طوعية وتأسست في العام 2010م ، حيث تمثل كياناً جامعاً لتحقيق أهداف وتطلعات خريجي برنامج ماجستير العلوم الإدارية MBA بجامعة الخرطوم، وقال إن الجمعية تضم 3 آلاف عضواً من شتى العلوم الطبية والهندسية، وغيرها من التخصصات وتسعى إلى توفير التدريب لمؤسسات القطاع العام والخاص، وتهيئة مناخ ملائم لتطوير العلوم والأعمال الإدارية بالسودان للوصول إلى التنمية المستدامة الشاملة، مع الإسهام في تنمية المجتمع السوداني والتطوير الإداري والمشاركة في الأنشطة والفعاليات ذات الصلة بالمجال الإداري.

بالإضافة إلى دعم وتشجيع إجراء البحوث العلمية في تخصصات إدارة الأعمال المختلفة بما يخدم المصلحة العامة والاستفادة من البحوث العلمية التي يقوم بإعدادها العلماء وأصحاب الخبرات.

وفي العرض الرئيسي للمنتدى تناول الأستاذ حمد الصادق  النموذج الخماسي للتطوير الإداري، وتطرق إلى أهمية الالتزام بالقواعد والقوانين لتطوير البلدان والمؤسسات المختلفة، وذكر أن عدم وجود القدوة الإدارية يتسبب في الفساد بالمؤسسات، خاصة في ظل وجود عاملين غير واعين بحقوقهم.

وأشار إلى أن الحكومة تمثل خط الدفاع الأول عن المؤسسات العاملة في القطاع العام، وأكد أن السودان بلد غني بالموارد المتنوعة ولكنه يحتاج لإدارة رشيدة، معلناً استعداده لنقل المعرفة والخبرات التي أكتسبها من خلال العمل في المؤسسات الإقليمية والدولية لتنمية البلاد ودعم مؤسساتها المختلفة.

وتحدث الأستاذ حمد عن حزمة من الموضوعات أبرزها المشكلات الإدارية في المؤسسات الحديثة، إدارة المخاطر، وأهمية التكامل ما بين مكونات المؤسسة، بالإضافة إلى التخطيط الإستراتيجي والإدارة الداخلية، وحدود المسؤوليات في المؤسسة، وأهمية الرقابة المالية للمؤسسات والتقارير المالية.

وعقّب عميد مدرسة العلوم الإدارية جامعة الخرطوم الدكتور ياسر موسى على العرض الذي قدمه الأستاذ حمد الصادق قائلاً إن هنالك ضعف في العناصر الخاصة بالتطوير الإداري في المؤسسات السودانية، وأكد قابلية النموذج الخماسي للتطوير الإداري للتطبيق، سواء في المؤسسات العامة أو الخاصة.

ووصف واقع المؤسسات السودانية بأنه أليم، نظراً إلى أن جل المؤسسات لا تمتلك قاعدة بأصولها، وقال إن الواقع فيه الكثير من المرارات، وأكد إمكانية مساهمة جامعة الخرطوم بشكل كبير في تنفيذ مشروع تقييم وتطوير الأداء الإداري للقطاع العام، وذلك عبر مدرسة العلوم الإدارية وختم بأن أزمة البلاد أزمة إدارة الموارد بطريقة صحيحة.

ووصف رئيس مجلس تنظيم مهنة المحاسبة، عميد جامعة ابن سيناء الدكتور محمد حسن أزرق وصف موضوع المنتدى بالمهم، واعتبر النماذج التي قدمت بأنها قابلة للتطبيق، ودعا إلى التكامل بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، على أن تكون الحكومة هي القائد.

واعتبر عدم وجود إطار مفاهيمي متفق عليه بين القطاعات الثلاث (الحكومة، القطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني) خطأ كبير وتسبب في مشكلات هيكلية أضعفت البناء الهيكلي للإدارة المالية، مع ضعف إدارة المخاطر، وقال إن الثلاث بنوك الكبرى في السودان فيها فساد في إداراتها بما فيها المديرين العامين لتلك البنوك.

واختتم المنتدى بمجموعة من المداخلات التي سلطت الضوء على المواضيع المطروحة للنقاش، وقدم المتداخلون العديد من المقترحات المفيدة.

إدارة الإعلام والعلاقات العامة UofK 

للتواصل معنا

ادارة وتقانة شبكة المعلومات

هاتف: +249 155661599

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.البريد الالكتروني:

وسائل التواصل الاجتماعي

تواصل معنا على مواقع التواصل الاجتماعي