University of Khartoum New Website under Construction

 

Sudan Flood Emergency Response Project

نظم مركز حقوق الإنسان، بكلية القانون جامعة الخرطوم ومكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في السودان، اليوم الثلاثاء، حلقة نقاش حول "حماية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية" ضمن حفل إحياء روح الإعلان العالمي لحقوق الإنسان: حوار هيرنان سانتا كروز الافتتاحي حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مع التركيز على تعزيز الحماية الاجتماعية في السودان.
خاطبت الجلسة الافتتاحية للحفل البروفيسور فدوى عبد الرحمن علي طه، مديرة جامعة الخرطوم، ووزير العدل دكتور نصر الدين عبد الباري نيابة عن رئيس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك، كما خاطبها عبر تقنية الفيديو ماكسيميلو سانتا كروز (حفيد سانتا كروز) شارحا أهداف حوار هيرنان سانتا كروز الذي يسعى إلى زيادة الوعي وتحفيز المناقشات داخل المجتمعات لتعزيز إعمال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في جميع أنحاء العالم ، والذي انطلق اليوم من الخرطوم ويستمر حتى عام 2030م.
وقال ماكسيميلو ان حقوق الإنسان هي المفتاح لكسر حلقات الفقر وعدم المساواة والصراع.
وفي كلمتها، قالت مديرة جامعة الخرطوم بروفيسير فدوى عبدالرحمن علي طه إن السودان ظل بعيداً عن تحقيق حقوق الإنسان بسبب الأنظمة الشمولية، وعبّرت عن تقديرها لمركز حقوق الإنسان بجامعة الخرطوم، ودوره المهم في ترسيخ قضايا حقوق الإنسان بين الطلاب وأفراد المجتمع، وتعهدت بتقديم المزيد من الدعم للمركز.
وأشار وزير العدل في حديثه إلى أهمية موضوع الحوار بالنسبة للحكومة لارتباطه بقضايا الحريات وكرامة الإنسان، مبيناً أن تلك الحقوق وجدت تقييداً كبيراً لزمن طويل، وقال إن توقيع اتفاقية السلام يمثل بداية مرحلة جديدة لمعالجة قضايا العدالة وعودة اللاجئين والنازحين وتعزيز الحماية والضمان الاجتماعي.
من جهتها، وصفت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ، ميشيل باخيليت، الشراكة بين المفوضية وجامعة الخرطوم بأنها منصة جديدة وفاتحة جيدة لعمل كبير في مجالات محاربة الفقر وضمان تنفيذ الحقوق المدنية.
وأكد رئيس مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في السودان، مازن شقورة، أهمية إدماج الحقوق الاقتصادية في قضية العدالة الانتقالية، مشيراً إلى أن الحقوق مترابطة ولا تتجزأ ، وعلى الدول توفير الحد الأدنى من البيئة للتمتع بتلك الحقوق. وتطرق إلى أهمية تحقيق السلام والتنمية المستدامة في السودان.
وفي ورقته المعنونة ب "تعزيز إمكانية التقاضي بشأن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في السودان: الثغرات الرئيسية والتحديات والطريق إلى الأمام" شرح الدكتور محمد عبدالسلام، عميد كلية القانون بحامعة الخرطوم النظام العدلي في السودان والمشاكل الدستورية. وأشار إلى أن الحقوق مكفولة على مستوى النصوص الدستورية فقط ولكنها منتهكة على مستوى الممارسة.
من جانبه، تناول الخبير الاقتصادي دكتور السماني حنون قضية "الإصلاحات الاقتصادية الجارية في السودان والتزامات حقوق الإنسان"، وناقشت رئيسة الاتحاد التعاوني النسائي لبائعات الشاي والاطعمة، عوضية محمود كوكو، موضوع "الحماية الاجتماعية والقطاع غير الرسمي في السودان: التجارب والمعضلات" وسردت تجربتها مع الاتحاد والمشكلات التي تواجهها فئة النساء المنضويات تحت عضوية الاتحاد. أما ممثلة وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية ، سليمى اسحاق، فركزت على مسألة "تعزيز الحماية الاجتماعية في السودان والتعامل مع الآثار السلبية لوباء كورونا"، بينما تحدثت المديرة الإقليمية للمبادرة الاستراتيجية للمرأة في القرن الأفريقي، هالة الكارب، عن دور المجتمع المدني في تعزيز المساءلة عن الانتهاكات والحرمان من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وناقشت قضية الحماية للنساء في أماكن العمل. وأشارت إلى مشكلة انعدام السياسة الوطنية للنوع الاجتماعي، وتغيب حقوق النساء في الصحة الإنجابية. وحثت مفوضية الأمم المتحدة للتعامل المباشر مع المجموعات القاعدية. وأكدت على أهمية التوقيع على اتفاقية "سيداو".
حضر الحلقة النقاشية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي البروفيسور انتصار صغيرون الزين، وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني، ومجموعة من أعضاء السلك الدبلوماسي والمنظمات الحقوقية والخبراء في المجالات المختلفة والمهتمين والباحثين.
*إدارة الإعلام والعلاقات العامة - جامعة الخرطوم*
20 أكتوبر 2020م

Contact the University
Address: Al-Gama'a Avenue, Khartoum, Sudan
Mail address: P. O. Box 321, 11111, Khartoum, Sudan
Email: info@uofk.edu

© Copyright University of Khartoum