استأنف نادي الكتاب بمكتية جامعة الخرطوم نشاطه بمناقشة كتاب "لماذا يصحو مارد الهضبة ويغفو مارد السهل" للدكتور النور حمد عضو مجلس جامعة الخرطوم، وذلك يوم الأربعاء 19 فبراير 2020م بقاعة السودان بالمكتبة الرئيسية، بحضور مؤلف الكتاب، ومشاركة وزيرة التعلمي العالي والبحث العلمي بروفيسيرة انتصار صغيرون الزين، ورئيس مجلس جامعة الخرطوم دكتور سلمان محمد أحمد سلمان، بجانب مديرة الجامعة بروفيسيرة فدوى عبد الرحمن علي طه ونائبها، فضلاً عن أمين الشؤون العلمية ونائبه وعميد البحث العلمي ومدير الإعلام والعلاقات العامة ومجموعة كبيرة من الأساتذة والباحثين والطلاب والضيوف، حيث قدم الكتاب الخبير الاقتصادي دكتور يوسف محمد علي وترأس الجلسة مدير دار جامعة الخرطوم للطباعة والنشر دكتور الأصم بشير التوم.

خاطبت النادي مديرة الجامعة مؤكدة دعمها لمثل هذه الأنشطة التي تعود بالفائدة الكبيرة للمشاركين، وحيت الحضور النوعي للنادي وتمنت لهم التوفيق.

من جانبه حيا أمين مكتبة الجامعة بروفيسيرعصام إدريس كمتور الحسن وزيرة التعليم العالي والحضور الأنيق على تشريفهم فعالية نادي الكتاب، وقال إن النادي يجئ في وقت تعكف فيه المكتبة على تنظيم العديد من الأنشطة المتفاعلة مع الأسرة الجامعية والمجتمع، وتقدّم بالشكر لكل الذين أسهموافي نجاح النادي، وخصّ بالشكر منسقة النادي خديجة حامد عمر.

وذكر مقدم الكتاب أن الكتاب يتألف من 250 صفحة وطبعته دار المصورات للطباعة والنشر، وكشف مضمونه أهمية وخطورة موضوع الهوية وأكد أنها أساس مشاكل السودان وأهم أسباب تخلفه.

إدارة الإعلام والعلاقات العامة

عقدت مديرة الجامعة بروفيسيرة فدوى عبد الرحمن علي طه اجتماعاً مع العاملين بدار جامعة الخرطوم للطباعة والنشر يوم الثلاثاء 18 فبراير 2020م، بإدارة الدار بشارع الجمهورية، بحضور نائبها بروفيسير كمال الدين الطيب يس، وأمين الشؤون العلمية بروفيسير عمران فضل عثمان، ووكيل الجامعة دكتور أحمد حمد إبراهيم الفايق ومدير الإعلام والعلاقات العامة دكتور ممدوح محمد الحسن.

في بداية الاجتماع رحب مدير الدار دكتور الأصم بشير التوم بمديرة الجامعة ومرافقيها، وعرض المشاكل التي تواجه تطوير دار النشر ووضعها الراهن وما تحتاجه من معينات للنهوض والتحوّل إلى مؤسسة تغطي احتياجات الجامعة من الطباعة، وتصبح رافد يدعم خزينة الجامعة بالموارد الاقتصادية، وشرح عمل أقسام دار النشر بداية بقسم التحرير والتوزيع والمطبعة والمعارض والتسويق.

وأكدت مديرة الجامعة اهتمامها بدار الطباعة والنشر وتعهدت بالعمل على معالجة التحديات التي تقابلها وتطويرها حتى تقوم بدورها الرائد في الجامعة، كما وعدت باستقطاب كفاءات من الشباب ذوي الخبرة وتعيينهم لسد العجز في فريق العمل.

إدارة الإعلام والعلاقات العامة

     استقبلت مديرة جامعة الخرطوم بروفيسيرة فدوى عبد الرحمن علي طه بمكتبها مستشار الأمين العام للأمم المتحدة بالسودان نيكولاس هايسوم يوم الأحد 16 فبراير 2020م بحضور مدير العلاقات الخارجية بروفيسير أبوبكر عثمان، ومنسقة السلام والتنمية بمكتب رئيس بعثة الأمم المتحدة بالسودان كارا جونسون مولينا، بجانب محلل السلام والتنمية بمكتب الأمم المتحدة بالخرطوم مصطفى عبد المنعم.

عقد الطرفان اجتماعاً مشتركاً، حيث رحبت مديرة الجامعة بمستشار الأمين العام في رحاب جامعة الخرطوم، وقدّمت نبذة تعريفية عن نشأة الجامعة وتطورها، وتطرّقت لدورها في بناء قادة المجتمع السوداني. وأطلعت المستشار على الوضع الراهن للجامعة وما لحق بها من تدمير طال العديد من وحداتها صبيحة فض الاعتصام، ومساهمة الخريجين في إعادة تأهيل بعض المرافق. كما تطرّق الاجتماع للأوضاع في السودان والعقبات التي تواجه الحكومة الانتقالية وفرص حلها.

من جهته وصف مستشار الأمين العام للأمم المتحدة بالسودان الجامعة بأنها مؤسسة تاريخية وذات مساهمة كبيرة على المستويين الوطني والعالمي، واستفسر المبعوث عن الموارد الاقتصادية للجامعة. كما تحدث عن مفاوضات السلام التي تجري في عاصمة جنوب السودان جوبا. وأكد أن المجتمع الدولي يجب أن يدعم الحكومة الانتقالية في السودان لتحقيق السلام، مؤكداً أن السودان لديه فرصة تاريخية ليعيد تقديم نفسه للعالم.

إدارة الإعلام والعلاقات العامة

استقبلت مديرة جامعة الخرطوم بروفيسيرة فدوى عبد الرحمن علي طه بمكتبها نائب السفير الهندي بالسودان، يوم الثلاثاء 18 فبراير 2020. وعقدوا اجتماعاً شارك فيه نائب مديرة الجامعة بروفيسير كمال الدين الطيب يس، وأمين الشؤون العلمية بروفيسير عمران فضل عثمان، ومدير العلاقات الخارجية بروفيسير أبوبكر عثمان، ومدير الإعلام والعلاقات العامة دكتور ممدوح محمد الحسن، بجانب القنصل الثاني بالسفارة الهندية.

تطرّق الاجتماع إلى التعاون بين جامعة الخرطوم والجامعات والمعاهد الهندية المتخصصة في مجالات التدريب القصير والمتوسط للطلاب والأساتذة، بجانب مشروعات المنح الدراسية السنوية والدائمة المتاحة للتقديم للطلاب والباحثين السودانيين.

واستعرض نائب السفير الكورسات المستمرة وجميع البرامج التدريبية التي تتيحها الحكومة الهندية وأنواعها المختلفة، وأشار إلى إمكانية تنظيم برامج لرفع قدرات الطلاب والباحثين والأساتذة الجامعيين في مجال التقنيات الحديثة بواسطة خبراء هنود.

من جهتها رحبت مديرة الجامعة بنائب السفير الهندي ومرافقه في الجامعة وأكدت رغبة الجامعة في التعاون مع مؤسسات التعليم العالي والجامعات الهندية بما يحقق الفائدة المشتركة للطرفين.

إدارة الإعلام والعلاقات العامة

نظم معهد أبحاث السلام بجامعة الخرطوم ورشة تدريبية حول عودة اتحاد طلاب جامعة الخرطوم يوم السبت 15 فبراير 2020م بقاعة بروفيسير الطيب حاج عطية التي تم تدشينها بالمبنى (ب) بالمعهد.
شارك في الورشة مجموعة من الطلاب وخاطبها نائب مديرة الجامعة بروفيسير كمال الدين الطيب يس وعميد شؤون الطلاب دكتور عمر عبد الله حميدة بجانب مدير المعهد بروفيسير موسى آدم عبد الجليل وقدم دكتور محمد محجوب هارون كلمة ترحيبية.
أكد نائب المديرة أن اللجنة التي شكلتها مديرة الجامعة للنظر في إعادة اتحاد الطلاب ستشرف على تكوين الاتحاد وتساعد الطلاب في ذلك وأنها مستعدة للسماع لآراء الطلاب دون التدخل فيها. مشيراً إلى أن الطلاب سيقررون شكل اتحادهم وفقاً لرغبتهم. وأشاد نائب المديرة بمعهد أبحاث السلام لتنطيمه الورشة التدريبية.
وذكر عميد شؤون الطلاب أن الخلاف حول الاتحاد كبير ومتشعب. مبيناً أن الطلاب هم أصحاب القضية وأن العمادة جهة تنسيقية ولن تفرض أي رأي.
وقدم مدير المعهد نبذة عن المعهد وتأسيسه ودوره في ترسيخ ثقافة السلام متناولاً علاقاته العالمية والإقليمية.
ونوّه إلى اهتمام المعهد بالتدريب على المشاركة والتمثيل باعتبارها قضايا المجتمع الحديث بأكمله. مبيناً أن الطلاب شركاء أساسيين في الجامعة.
وقدّم الخبير العالمي المهندس علي حمد إضاءات حول الأسس المفاهيمية لمنظمات المجتمع المدني والقيم التي تنبني عليها.
وأفاد بأن أهداف التدريب خلق قاعدة معرفية لماهية الاتحاد والتوافق حول مبادئ النظام الأساسي. نشير إلى أن الورشة شهدت تفاعلاً كبيراً ومشاركة واسعة من الطلاب.
إدارة الإعلام والعلاقات العامة

للتواصل معنا

ادارة وتقانة شبكة المعلومات

هاتف: +249 155661599

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.البريد الالكتروني:

وسائل التواصل الاجتماعي

تواصل معنا على مواقع التواصل الاجتماعي