×

Warning

JUser: :_load: Unable to load user with ID: 981

Chair of Archeology: A new scientific view at the University of Khartoum

Chair of Archeology: A new scientific view at the University of Khartoum

أنعقد الخميس الماضي اللقاء الأول لـ(كرسي الآثار) بإشراف قسم الآثار جامعة الخرطوم وكان اللقاء قد بدأ أول لقاءاته برعاية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بقاعة المؤتمرات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وقالت عالمة الآثار المشرفة على كرسي الآثار البروفيسور إنتصار صغيرون أن المراد بهذا اللقاء التعريف بالعلوم ذات الصلة بعلم الآثار وهي علوم تدفع بعجلة التنمية بالبلاد من خلال تحريك الثقافة وصولاً لمفاهيم علمية لمسألة الهوية الثقافية للسودان.

قدمت أوراق علمية مصحوبة بـ(اسلايت) ترأس الجلسات وأدار حوارها مدير معهد دراسات السلام بجامعة الخرطوم الدكتور محمد محجوب هارون جاءت الأوراق العلمية مرتبة ترتيباً منطقياً، فقدم الدكتور عبدالرحمن إبراهيم سعيد من قسم الآثار جامعة الخرطوم دراسة بعنوان (علم الآثار) تعرض فيها للتعريف بعلم الآثار وتاريخه وتطوره وفروعه والعلوم المساعدة له. وتلاه البروفيسور محمد المهدي بشري بدراسة عن علم الفولكلور وقال إنه علم الشعب بموروثاته وأمثاله السائرة وأشعاره وحكمته وأبان مهدي بأن هذا العلم نشأ في الدول الاسكندنافية (السويد والنرويج والدنمارك) وانتعش بعد إنتقاله إلى الولايات المتحدة الأمريكية في اربعينيات القرن الماضى وقدم البروفيسور منزول عبدالله منزول عسل من قسم علم الاجتماع بجامعة الخرطوم دراسة بعنوان (الفجوات المعرفية في العلوم ذات الصلة بالآثار الانثروبولوجيا) وهو علم الإنسان وتعرض لمراحل تطور الانثروبولوجيا في السودان وأهمها الفترة من سنة 1959-1971م.

ثم تحدث البروفيسور الأمين أبو منقة في كلمته عن اللغويات متناولاً التداخل اللغوي، وقال أن منطقة أقلم تشاد غنيه بالتداخل اللغوي أكثر من منطقة وأدي النيل معززاً كلامه بفرضيات وردت في كتاب للمؤرخ السنغالي شيخ ابتا نيوب الذي يجد كتابه عن أصل الحضارة اهتماماً كبيراً. والجدير بالذكر أن البروفيسور أبو منقة هو أستاذ علم اللغويات والمدير الأسبق لمعهد الدراسات الأفريقية والأسيوية بجامعة الخرطوم.

وأشار الأكاديمي بجامعة الخرطوم د. منتصر الطيب إلى دراسة عن علم الوراثة وعلاقته بالآثار